التسويق

لهذه الأسباب تحتاج كاتب محتوى تسويقي لمشروعك

لا يمكن لأي أحد إنكار أهمية وجود كاتب محتوى محترف ضمن فريق أي موقع أو مدونة أو شركة. لكن ماذا عن كاتب المحتوى التسويقي؟ لماذا يعتبر وجود كاتب محتوى تسويقي خاص بمشروعك أمرًا ضروريًا في وقتنا الحالي؟

لا يقتصر نجاح الشركات والأعمال التجارية على جودة المنتجات والخدمات المقدمة. بل الأهم من ذلك هو كيفية تسويقها بشكل ينعكس إيجاباً على أرقام المبيعات ونسبة الأرباح. وعلى اختلاف طرق التسويق، يعتبر التسويق بالمحتوى أحد أحدث هذه الطرق وأكثرها تأثيرًا في عالم الأعمال. والذي أثبت نجاحًا مُبهراً وساعد الكثيرين على تحقيق أرباح ملحوظة. وهو ما أدى إلى ظهور المسمى الوظيفي المعروف بـ “كاتب المحتوى التسويقي”.

دعنا نُثبت لك في هذا المقال أهمية وجود كاتب محتوى تسويقي ضمن فريق عملك، ونوضح الفرق بين كتابة المحتوى التقليدي وكتابة المحتوى التسويقي. إضافة إلى تقديم بعض النّصائح بخصوص كيفية اختيار أفضل كاتب محتوى تسويقي.

ما هو التسويق بالمحتوى؟

يعتبر التسويق بالمحتوى Content Marketing أحد أهم الاستراتيجيات التسويقية التي شاع استخدامها مؤخرًا في عالم الأعمال. والتي ساهمت في تحقيق أرباح عالية والوصول إلى قاعدة كبيرة من الجماهير والعملاء المحتملين. إضافًة إلى دوره في جذب هؤلاء العملاء من خلال محتوى تفاعلي يشرح ما تقدمه الشركة من خدمات ومنتجات بأسلوب واضح وممتع. يمكن من خلاله جذب انتباههم بالشكل الذي يزيد من نسبة المبيعات.

بلغت نسبة الشركات والمؤسسات التي تستخدم المحتوى ضمن استراتيجيتها التسويقية حوالي 90% بعد أن أثبت هذا النوع فعاليته وقدرته على زيادة الأرباح. لذلك، حدد محتواك بدقة وادرس حاجة عملائك وتطلعاتهم، ثمَّ أبدأ بتقديم المعلومات عنها وتنسيقها بالشكل الأمثل.  

أنواع المحتوى التسويقي

تتعدد طرق وأساليب التسويق بالمحتوى وفقًا لكل كاتب أو تبعًا لرغبة صاحب العمل أو الشركة. وعلى الرغم من ذلك فإنها تجتمع حول هدف واحد: جذب أكبر عدد ممكن من العملاء واطلاعهم على أهم العروض والأخبار.

تشمل أشكال المحتوى التسويقي كلًا من:

  • الأخبار
  • دراسة الحالة
  • مقاطع الفيديو
  • الكتب الإلكترونية
  • النشرات الإخبارية عبر البريد الإلكتروني
  • التدوين الصوتي أو البودكاست
  • المقالات…

المقالات

غالبًا ما تُنشر المقالات ضمن مدونة أو موقع إلكتروني أو على منصات التواصل الاجتماعي. وتعتبر من أهم الأنواع وأكثرها انتشارًا خصوصًا إذا كُتبت بالطريقة الصحيحة وبالشكل الذي يوافق محركات البحث. بالتالي يمكنك من خلال هذه المقالات إظهار موقعك ضمن نتائج البحث الأولى. مع رفع فرص جذب عملاء جُدد يقومون بالبحث على محركات البحث بشكل يومي.

صفحات الهبوط – الصفحات الرّئيسية للمواقع

قليلون من يُدركون أهمّية محتوى صفحات الهبوط Landing Pages أو “الصفحات الرئيسية” للمواقع. والسّبب؟ لأنهم يعتقدون أن محتوى الموقع غير مهمّ ولا علاقة له بالخدمة أو المنتج، وهو خطأ فادح يقع فيه الكثير من رواد الأعمال. لكن كيف عرفنا ذلك؟ نقوم يومياً بزيارة العشرات من مواقع الشركات وقراءة محتوى صفحات هبوطها، ومن خلال تجربتها الطويلة في المجال، تأكّدنا من أنّ نسبة مهمّة منهم لا يبذلون الكثير من الجُهد أثناء صياغة هذا المحتوى.

الحقيقة ان أول ما يراه زائر موقع شركتك هو محتوى صفحة الهبوط. وتخيّل معي لو كان هذا المحتوى تقليدياً جداً ومُملاً أو مليئاً بالأخطاء اللّغوية. نعم، ما سيحدث أن الزائر سينفر من موقعك حتى ولو كنت قد دفعت آلاف الدولارات مقابل تصميمه وبرمجته بشكل احترافي. من المهم أن يكون محتوى موقعك تسويقياً وسليماً لغوياً.. إنه واجهة “متجرك” التي لا ترضى سوى أن تكون نظيفة كلّ يوم.

مقاطع الفيديو

ازداد انتشار هذا النوع مؤخرًا، وتعدّ مقاطع الفيديو إحدى أقوى هذه الأساليب. إذ يمكنك من خلالها إيصال المعلومات المطلوبة أو شرح منتج أو خدمة ما بشكل مبسط جدًا ومُمتع أيضاً.

المخطط البياني

من أساليب التسويق المرئية والتي تعتمد بالدرجة الأولى على التصميم ولفت الانتباه من خلال الشكل والألوان. تتميز بمظهرها الجذاب والملفت إلا أنها تحتاج إلى عمل مضاعف إلى جانب عمل كاتب المحتوى والذي يقتضي تعيين مصمم غرافيك لإنجاز العمل.

دراسة الحالة

من أكثر الطرق لفتاً للانتباه والتي يستمتع كُتّاب المحتوى التسويقي خلال تنفيذها. تتمثل دراسة الحالة في طرح قصة لعميل استعمل المنتج المطلوب تسويقه والتحدث عن كيفية استفادته منه. وتُعد هذه الطريقة مقنعة جدًا للعملاء المحتملين خصوصًا عند صياغتها بأسلوب شيق وإبداعي مناسب.

منشورات وسائل التواصل الاجتماعي

بعد جائحة كورونا التي بدأت في أواخر سنة 2019، تضاعفت أعداد الأشخاص الذين يستخدمون منصات التواصل الاجتماع لأغراض تسويقية أو لشراء حاجياتهم وتصفح مختلف المنتجات. كما تعتبر منشورات وسائل التواصل الاجتماعي من تويتر وفيسبوك وانستغرام وغيرها ضروريًة جدًا لانتشار أعمالك وضمان وصولها لقاعدة كبيرة من العملاء. لا تستهن بهذه النقطة وتأكد من التركيز عليها وكتابة منشورات إبداعية مميزة.

التدوين الصوتي

يعتبر التدوين الصوتي طريقة مبتكرة في إيصال ما ترغب به من معلومات. إذ يمكنك من خلال التحكم بنبرة الصوت وصياغة النص المقروء بشكل مبسط وجذاب تحفيز العديد من الأشخاص على متابعة أعمالك وطلب خدماتك أو منتجاتك. 

ما الفرق بين كاتب المحتوى وكاتب المحتوى التسويقي؟

كاتب محتوى تسويقي

غالبًا ما يخلط الأشخاص ما بين كاتب المحتوى وكاتب المحتوى التسويقي. إضافًة لعدم معرفة البعض بوجود ما يُعرف بكاتب المحتوى التسويقي حتى، فيما يلي نوضح أهم الفروقات بين الاثنين:

كاتب المحتوى

لا يخلو أي موقع أو مدونة من كاتب محتوى يعمل على تقديم مقالات ومناقشة قضايا عامة أو متخصصة. غالبًا ما يُطلب من كاتب المحتوى إلمامه بتقنيات السيو SEO – تحسين محركات البحث. إذًا، فالوظيفة الأولى لكاتب المحتوى هي الكتابة الحصرية وتقديم أفكار جديدة تلفت انتباه الزوار وتخلف حالة تواصل دائم معهم. وهو الأمر الذي يشجعهم على زيارة موقعك بشكل مستمر.

كاتب المحتوى التسويقي

إضافًة إلى ما سبق ذكره، يتوجب على كاتب المحتوى التسويقي امتلاك القدرة على الإقناع وإبراز أهم الجوانب في الخدمات المعروضة أو المنتجات. إذ تقع على عاتقه مهمة تحفيز الزوار لطلب منتجات الشركة أو خدماتها من خلال تقديم محتواه التسويقي بشكل جذاب وملفت ليؤثر عبره على العملاء المحتملين بشكل غير مباشر. ومما لا شك فيه، لا بد أن يتمتع كاتب المحتوى التسويقي بكاريزما معينة وقدرة على الإبداع ليتمكن من وصف أعمالك بالشكل الأمثل.

لماذا تحتاج كاتب محتوى تسويقي؟

سواء كنت تُسوّق لمنتج ملموس أو خدمات مادية مهما كان نوعها… أو كنت تبحث عن جمهور لمحتوى معنوي أو أدبي وما إلى ذلك، فأنت بحاجة ماسّة إلى كاتب محتوى تسويقي لتنفيذ ذلك على أكمل وجه. 

التسويق بالمحتوى هو أحد أفضل الأساليب المستخدمة في التسويق حاليًا، إذ يمكن من خلال كاتب محتوى تسويقي مبدع الوصول إلى قاعدة ضخمة من العملاء المحتملين عبر تطبيقات مختلفة وأنماط متعددة مثل صفحات فيسبوك، انستغرام وتويتر، والمواقع الرسمية وغيرها. 

علاوة على ما سبق، لا تقتصر فائدة المحتوى التسويقي على زيادة أعداد الزوار، بل تتعدى ذلك لتكون من أرخص الوسائل للتسويق وأقلها تكلفة على الرغم من نتائجها الواضحة والعالية في زيادة نسبة المبيعات والانتشار. إذ أننا نعيش في عصر التكنولوجيا ويقضي معظم الناس غالب وقتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث. ومن خلال استخدامك للأسلوب الإبداعي والممتع يمكنك جذبهم لمتابعة آخر أخبارك ومنتجاتك وتحفيزهم على طلبها.

كيف تختار كاتب المحتوى التسويقي الأفضل؟

كاتب محتوى تسويقي

أطول طريق

عند اختيارك لكاتب المحتوى التسويقي، أنت تقوم بخطوة مهمّة للسير بأعمالك نحو مستوى أعلى وأكثر ازدهارًا. وبالتالي، ينبغي عليك مراعاة عدة أمور يفضل أن تتوفر لدى كاتب المحتوى التّسويقي لتتأكد من مناسبته لهذا العمل:

  • قدرته على الإبداع والخروج بأفكار مبهرة في كل مرة وتجنب تكرار المحتوى التّقليدي الموجود في كلّ مكان.
  • إمكانية الصياغة بالشكل الأمثل وفهم طبيعة العمل المطلوب تسويقه – أو ميزات المنتج، ليتمكن من إيصالها للعملاء بالشكل الصحيح.
  • الابتعاد عن التعقيد ومحاولة إيصال المعلومات المطلوبة بطريقة مبسطة ومصطلحات سلسة لتكون مريحة ومفهومة للقراء.
  • من أهم الصفات الواجب الانتباه لها أيضاً، نحد “القدرة على الإقناع”، والتي تعتبر جوهر عمل كاتب المحتوى التسويقي ليتمكن من تحفيز العملاء المحتملين على الشراء وطلب الخدمات.

أقصر طريق

نعلم أن وقتك ثمين جداً. لا تضيع ثانية أخرى في البحث عن كاتب محتوى تسويقي في أماكن أخرى بينما نحن هُنا – جاهزون لخدمتك!

نحن نتّصف بكلّ هذه الصّفات ونتجاوزها إلى قُدرتنا الكبيرة على تحويل أي مُنتج أو خدمة، مهما بلغ تعقيدها، إلى رسالة واضحة ومُقنعة. كما أننا نملك من الخبرة ما يسمح لنا بتقديم خدمة لا مثيل لها. وهذه ليست مُبالغة.