ريادة الأعمال

إقامة إلكترونية في إستونيا… كل ما تحتاج معرفته للحصول عليها

هل تعلم أنه بإمكانك الآن أن تقيم إلكترونياً في دولة أخرى رغم تواجدك في بلد إقامة مختلف تماماً؟ إستونيا هي أول دولة وفرت هذه الفرصة الثمينة، كما أن بعض الدول الأخرى بدأت أيضاً في تطوير برامج إقامة إلكترونية خاصة بها في السنوات الأخيرة (مثل: أذربيجان ولتوانيا). في هذا المقال، سنشرح لك كل ما تحتاج معرفته للحصول على إقامة إلكترونية في إستونيا. 

قبل كلّ شيء… ما هي الإقامة الإلكترونية؟

أعرف أنه لن يصحّ الحديث عن تفاصيل أخرى في هذا الموضوع دون التعريف بالإقامة الإلكترونية بشكل عام. الإقامة الإلكترونية هي إقامة رقمية في دولة ما دون الحاجة إلى التواجد فيها ولا السفر إليها. يمكنك تخيّل الأمر على أنه رخصة تسمح لك بالقيام ببعض النشاطات التي لا يُسمح بها سوى لمواطني تلك الدولة مثل فتح حساب بنكي، تأسيس شركة، دفع الضرائب… والهدف وراء هذا النوع من الإقامات هو تشجيع الاستثمار في تلك الدول وجذب أصحاب المهارات المختلفة من رواد الأعمال والعمال المستقلين Freelancers وأي شخص آخر يريد أن ينفتح على سوق دولة جديدة دون أن يتكبّد عناء السفر إليها وما قد يترتب عن ذلك من تكاليف باهضة.



لماذا إستونيا؟

إقامة إلكترونية في إستونيا

نعم، أعلم ذلك. البعض يتساءل الآن: لماذا سأهتم أساساً بطلب إقامة إلكترونية في دولة كإستونيا؟ وأراهن على أن أغلب القراء لم يسبق لهم أن قرؤوا عن هذه الدولة – والأمر عادي جداً، لا داعي للقلق: أنا هنا لأحدثكم عنها.

تقع إستونيا في شمال أوروبا وتحيط بها دول مثل فنلندا، السويد، لاتفيا وروسيا. كما أنها تعتبر من الدول المتقدمة ذات الدخل المرتفع والإقتصاد المتطور. عدد سكان إستونيا هو قرابة 1.3 مليون نسمة فقط ولهذا تعتبر من الدول الأقل كثافة سكانية في الإتحاد الأوروبي والعديد من التجمعات الأخرى – فضاء شنغن والناتو مثلا -.

وبعيدا عن الجانب الإقتصادي، تشتهر إستونيا بمناظرها الطبيعية الرائعة التي تجذب الزوار سنوياً. كما أن تاريخها العريق يجعل منها دولة غنية تراثياً وثقافياً.

كيف يمكنك الحصول على إقامة إلكترونية في إستونيا؟

إقامة إلكترونية في إستونيا

كل ما تحتاجه للحصول على إقامة إلكترونية في إستونيا هو ملء نموذج الطلب عبر الإنترنت. بمجرد القيام بذلك، ستقوم الشرطة الإستونية ومجلس حرس الحدود بفحص خلفيتك. بعد الموافقة على طلبك، ستتمكن من اختيار المكان الذي تريد استلام هويتك الرقمية منه. لديك حرية اختيار واحدة من 28 سفارة وقنصلية إستونية حول العالم، كما يمكنك الذهاب إلى مركز الشرطة وحرس الحدود في إستونيا.

بمجرد التوصل ببطاقة هويتك الرقمية في موقع الاستلام الذي اخترته، ستحتاج إلى إظهار جميع وثائق السفر الصالحة والخاصة ببلدك، والتي تحمل كل المعلومات الأساسية كجنسيتك، بعدها سيتم إرسال بصمات أصابعك للتحقق منها.

للحصول على الإقامة الالكترونية في إستونيا يجب عليك المرور بأربع خطوات أساسية:

طلب إقامة إلكترونية في إستونيا

1. الخطوة الأولى: جمع كل الوثائق المطلوبة

  • نسخة من البطاقة الوطنية.
  • صورة رقمية بحجم صورة جواز السفر الخاص بك.
  • رسالة تفسر فيها دوافعك للحصول على الإقامة.
  • بطاقة دفع إلكترونية (ماستر كارد أو فيزا)

2. الخطوة الثانية: تقديم الطلب على الإنترنت

بعد تجميع كل الوثائق المطلوبة تقوم بتقديم طلب عبر الإنترنت، مع دفع مبلغ بقيمة 100- 120 يورو كمصاريف للطلب مع اختيار البلد والمكان الذي تود أن تستلم فيه إقامتك الإلكترونية الإستونية.

3. الخطوة الثالثة: التحقيق الأمني

تقوم الشرطة الإستونية ومجلس حرس الحدود بإجراء بعض الأبحاث الأمنية حولك. وبعد انتهاء العملية يقومون بإرسال بريد إلكتروني لك. غالباً ما تستغرق هذه الخطوة مدة تدوم من 3-8 أسابيع كحد أقصى.

4. الخطوة الرابعة: تسلّم بطاقتك

في حالة تم قبول طلبك، وتم منحك إقامة إلكترونية في إستونيا، ستتم دعوتك لتسلمها بنفسك. وبعد التحقق من هويتك في موقع التسليم، ستحصل على مجموعة من الأدوات الشخصية التي تحتوي على بطاقة الهوية الخاصة بك مع قارئ البطاقات الذكية، وسيتم تسجيل بصماتك الخاصة في نفس الموقع.

أهم شروط الحصول على إقامة إلكترونية في إستونيا

هناك شرطين أساسيين لتكون مؤهلاً للحصول على الإقامة الإلكترونية الإستونية:

  • لديك رغبة وسبب مُقنع لاستعمال الخدمات الإلكترونية في إستونيا.
  • أن لا تكون مواطناً إستونياً أو أجنبيا مقيما في إستونيا.

فوائد الحصول على إقامة إلكترونية في إستونيا

إن الحصول على هذه الإقامة يتيح مجموعة من الفرص والمميزات لكل من الرّحل الرقميين Digital Nomads، المستقلين Freelancers، رواد الأعمال الرقميين وأيضاً أصحاب المقاولات الناشئة Startups. ومن بين هذه المميزات:

  • إدارة أعمالك عن بعد: إذ بإمكانك إدارة كل الأعمال عبر الإنترنت دون الحاجة إلى السفر أو التنقل إلى مقر الشركة.
  • يمكنك إنشاء شركة وتسجيلها في الاتحاد الأوروبي عبر الإنترنت دون الحاجة إلى تعيين مدير محلّي، مع إجراء كل عمليات الدفع عبر Paypal.
  • القدرة على تنمية كل أعمالك التجارية عن بُعد، مع إمكانية توقيع كل المستندات المصادق عليها وتشفيرها وإرسالها أيضا رقمياً.
  • الوصول إلى السوق الموحدة للاتحاد الأوروبي.
  • إمكانية التواصل مع المقيمين الإلكترونيين في أكثر من 165 دولة مختلفة.
  • التواصل مع مزودي الخدمة في أسواق متطورة، مع اكتشاف طرق جديدة لتنمية أعمالك.

أخيراً… الإقامة الإلكترونية لا تمنحك حقّ السّفر والإقامة

لابد أنك تتفق معي على أنها فرصة ممتازة لتطوير أفكارك وأعمالك في دولة تفتح لك أبواب العمل داخل الإتحاد الأوروبي دون أن تحتاج التنقل من غرفتك. غير أنني يجب أن أشير إلى نقطة مهمة جداً وهي أن الإقامة الإلكترونية في إستونيا لا تشكل بديلاً عن تأشيرة السفر إلى إستونيا ولا إلى الإتحاد الأوروبي، كما أنها لا تعني إطلاقا أنك تحمل إقامة عادية في تلك الدولة ولا في الإتحاد الأوروبي. دورها يقتصر بشكل كامل على العالم الرقمي ولن تسمح لك بالسفر إلى إستونيا دون تأشيرة.

المصدر الأساسي للمعلومات

الموقع الرسمي للإقامة الإلكترونية في إستونيا