التعليم

أسرار إيلون ماسك الثلاثة لتعلم أي شيء بسرعة

إيلون ماسك.. لا شك أنك قد سمعت بهذا الاسم من قبل، أو ربما تعرف القليل عن هذا الرجل! وفي كلتا الحالتين فقد وصلت إلى مسامعك معلومات أو أخبار عن رجل الأعمال الكندي الشهير، الذي أسس شركة سبيس إكس وتيسلا موتورز وشركة التداول النقدي بايبال. فنجم إيلون ماسك قد سطع في السماء فعلاً بفضل نجاحاته المتكررة – وبفضل أفكاره الغريبة أيضاً. واليوم سنحاول البحث قليلاً عن خبايا هذه النجاحات لنعرف الأسرار التي جعلت من إيلون ماسك رجلاً قادراً ليس فقط على التخصص في العديد من المجالات بل الإبداع والإختراع في كلّ منها.

أسرار إيلون ماسك

السر الأول: إقرأ عن كل شيء!

لم يكن نجاح إيلون ماسك وليد الصدفة! بل ثمة ممارسات وسلوكيات ساعدته على ذلك، والقراءة واحدة منها. 

تربى إيلون وترعرع بين أوراق الكتب، ووالدته كانت شاهدة على إبنها الذي نشأ مولوعاً بالحرف والكتاب، أياً كان مجاله، فقد تنقل إيلون ماسك بين مجالات مختلفة من الذكاء الاصطناعي إلى القصص وعلم الاقتصاد. مجال واحد فقط لم يكن ليشبع شغف إيلون بالعلم والمعرفة. 

إن تعدد مجالات القراءة هو أحد أسرار إيلون ماسك. فهو لم يسجن نفسه، مثل الكثيرين، في تخصص واحد. بل اعتبر أن أي شيء يمكن تعلمه حتى لو كان بعيداً عن ميدان اشتغالك، قد يكون فرصة تستثمرها في المستقبل. ابتكار بايبال على سبيل المثال، والذي يعتبر نقلة نوعية في تعامل الناس المالي، ما هو إلا ثمرة دمج مجالين مختلفين عن بعضهما: المعلوميات والاقتصاد. وبالتالي لا تستهن بأي ورقة علمية أو فكرة منطقية حتى لو بدت لك بعيدة تماماً عن الأشياء التي تثير اهتمامك، فمن يدري؟ قد يأتي اليوم الذي ستنفعك فيه صفحة من كتاب عابر قرأتها في طاولة مقهى أو كرسي انتظار.

السر الثاني: إجعل نفسك محاطاً بالأذكياء!

إن نجاح إيلون ماسك في اقتحام صناعة الطيران والنقل الفضائي، عبر تأسيسه لشركة Space X الشهيرة لم يكن نتاج عمل فردي خالص، بل بفضل عباقرة ساعدوه وساهموا معه. ومن بينهم المهندس توم ميلر، الخبير الأكثر تفوقاً في ميدانه، والذي تعلم منه ماسك الشيء الكثير. 

“بالطريقة نفسها التي استوعب بها ماسك الكتب، استفاد من خبرة أشخاص آخرين” هذا ما قاله مستشار الطيران في حديثه عن إيلون ماسك، لموقع Told Business Insider. وهو ما يدل، بشكل مؤكد على أن الانغماس في الكتب لا يغني عن الاستفادة من تجارب الناس. 

لقد عُرف إيلون في الأوساط المهنية التي اشتغل فيها بإنصاته للخبراء واهتمامه الشديد بما يقولون، لاسيما الأذكياء منهم وأصحاب التجربة. ومن المهمّ جداً أن تبدأ من الآن في تقييم مستوى الأشخاص الذين تقضي معهم وقتك. فمُعدّل ذكائك وجودة مهاراتك تعتمدان بشكل كبير على ذلك!

السر الثالث: المعرفة كما لو أنها شجرة!

هل يمكن أن تقود سيارة دون أن تعرف أساسيات القيادة؟ بالطبع لا. وهل بمقدورك قيادة شاحنة إذا لم تكن متمكناً من قيادة مركبة صغيرة؟ بالتأكيد لا. هكذا هي المعرفة، لها جذور وأغصان متفرعة في كل مكان. 

سُئل إيلون ماسك ذات مرة على موقع Reddit الشهير عن سر تعلمه الأشياء بسرعة، فكان جوابه: “نصيحة واحدة: من المهم أن تنظر إلى المعرفة كما لو أنها شجرة دلالية… كن على علم بالمفاهيم الأساسية، أي الجذع والأغصان الكبيرة، قبل الغوص في الأوراق/التفاصيل الصغيرة”. 

في الختام، دعني أؤكد لك أن النجاح ليس سراً خاصاً أو وصفة سحرية، لكن الاستفادة من أفكار العلماء والمبتكرين يمكن أن تساعدك كثيراً في تحقيق الأشياء التي تطمح للوصول إليها!


المصدر